تاف تونس: لا ديون متخلدة بذمتنا للـ ''تونيسار''

كشفت كاهنة مملوك المديرة العامة لشركة تاف تونس المشغلة لمطاري النفيضة والمنستير الدوليين أن قيمة الديون المتخلدة بذمة الخطوط الجوية التونسية لفائدتهم تناهز 20 مليون يورو أي ما يقدر بحوالي 70 مليون دينار.

وأوضحت مملوك في تصريح لموزاييك، أن هذا الدين متراكم و يعود إلى سنة 2015، مبينة أن شركة تاف تونس  حاولت إيجاد حلول طيلة هذه السنوات عبر تقديم تسهيلات من خلال إمضاء إتفاقيات لإعادة جدولة الديون غير أن الناقلة الوطنية لم تتمكن من تسديد إلا مبلغ 900 ألف دينار في ماي 2019. 

وكشفت مملوك، أن الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي نفذ عقلة على إحدى شركات مجمع التونيسار أول نوفمبر الماضي  مما أثار تخوف شركة تاف تونس  و إضطرهم لإيداع ملف و مستندات لدى المحكمة للقيام بإجراء تحفظي تمثل في عقلة توقيفية على كامل الحسابات البنكية للتونيسار.

وقالت محدثتنا إن الشركة لا تريد تنفيذ العقلة وتسعى جاهدة لإيجاد حل يرضي الطرفين، مستدركة القول ‘ أنا مسؤولة إزاء الشركة لضمان ديمومتها وإزاء اعوانها عبر ضمان أجورهم والتي تصل الى 700 الف دينار شهريا ‘ بالإضافة إلى توقف الحركة الجوية بسبب جائحة كورونا مما نجم عنه صعوبات مالية هامة تشهدها الشركة حيث وجدت نفسها مضطرة إلى تسريح 180 عونا .

ونفت نفيا قاطعا ما يتم ادعاؤه حول وجود ديون للناقلة الوطنية متخلدة بذمة شركة تاف تونس وفق تعبيرها.

وأكدت الشركة بأنهم على الرغم من الصعوبات المالية لكنها اوفت بجميع التزاماتها اتجاه السلط المانحة للزمة باستثناء معاليم سنة 2020 والتي ماتزال محل تفاوض.

إيناس الهمامي